Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

كلمة العميد

أنشئت عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين بموجب قرار مجلس التعليم العالي بجلسته الثالثة والأربعون في شعبان من عام 1427هـ بعد أن كانت إدارة عامة . ويعود هذا التغيير إلى أهمية الدور الذي تقوم به هذه العمادة لتحقيق رؤية ورسالة وأهداف الجامعة وخدمة أعضاء هيئة التدريس والموظفين ، باعتبارها المحرك الرئيس للعملية الإدارية بالجامعة وبحكم اختصاصها في كل ما يتعلق بالقوى العاملة بالجامعة من تعيين وتعاقد وتدريب وابتعاث وترقيات واستحقاقات وما إلى ذلك لكافة منسوبي الجامعة من أعضاء هيئة تدريس وموظفين سعوديين وغير سعوديين. وتتشرف هذه العمادة في العمل على تيسير كل ما من شأنه خدمة الجامعة لتحقيق الريادة في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع وذلك من خلال اهتمامها بالعنصر البشري الذي يمثل المحور الأساس في العملية التعليمية والإدارية في الجامعة.

وتضطلع هذه العمادة بأدوار متعددة ، فهي تشارك إلى جانب عمادات وإدارات الجامعة الأخرى بتخطيط القوى العاملة بالجامعة كما ونوعا ومتابعة ذلك مع الجهات المختصة كوزارة الخدمة المدنية ووزارة المالية. كما تقوم بدور كبير في استقطاب الكفاءات من أعضاء هيئة التدريس والموظفين غير السعوديين لشغل الوظائف التي لا يوجد مواطنين مؤهلين لشغلها من خلال التنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة سواء داخل المملكة أو خارجها. وتساهم كذلك بدور كبير في رفع مستوى كفاءة أداء منسوبي الجامعة من خلال تيسير عملية التدريب الابتعاث في مختلف التخصصات داخل وخارج المملكة. أضف إلى ذلك ، مساهمتها في تقديم الآراء والمقترحات والاستشارات للعديد من الجهات داخل الجامعة من خلال المشاركة الفاعلة في أعمال اللجان المختلفة.

إن هذه العمادة تعدكم أنها تسعى بكل جد وعزيمة إلى تطوير وتسهيل إجراءات سير العمل وسرعة ودقة الانجاز ورفع مستوى رضا منسوبي الجامعة عن خدماتها ، ونود أن نؤكد انه في سبيل تحقيق هذه الغاية تم التعاقد مؤخرا مع إحدى الشركات الوطنية الرائدة لتطوير نظام المعلومات الإداري ليواكب التطور السريع في تقنية المعلومات ، حيث نعمل جاهدين على ميكنة العمل الإداري بما يكفل السرعة والدقة والجودة في الأداء.

وانطلاقا من حقيقة إن هذه العمادة وجدت بالدرجة الأولى لخدمة منسوبي الجامعة ، فإننا نطمح دائما إلى الاستئناس بـآرائكم ومقترحاتكم في كل ما من شأنه تطوير العمل وتحسين جودة الخدمات المقدمة. ويمكنكم إرسال أي مقترحات أو جهات نظر على البريد الالكتروني للعمادة ( dfpa@ksu.edu.sa) ، ونعدكم أنها ستكون محل اهتمامنا وتقديرينا ، سائلين الله عز وجل العون والتوفيق لخدمة وطننا الغالي وجامعتنا العريقة وجميع الإخوة والأخوات منسوبي الجامعة أينما كانوا ، والله ولي التوفيق .

 

عن العمادة

أنشئت عمادة الموارد البشرية ورسالة وأهداف الجامعة وخدمة أعضاء هيئة التدريس والموظفين. لاعتبارها المحرك الرئيس للعملية الإدارة  بالجامعة ويحكم اختصاصها في كل ما يتعلق بالقوى العاملة بالجامعة من تعيين وتعاقد وتدريب وابتعاث وترقيات واستحقاقات وما إلى ذلك لكافة منسوبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس وموظفين سعوديين وغير سعوديين.
وتتشرف هذه العمادة في العمل على تيسير كل ما من شأنه خدمة الجامعة لتحقيق الريادة في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع وذلك من خلال اهتمامها بالعنصر البشري الذي يمثل المحور الاساس في العملية التعليمية والإدارة في الجامعة.
وتطلع هذه العمادة بأدوار متعددة. فهي تشارك إلى جانب عادات وإدارات الجامعة الأخرى بتخطيط القوى العاملة بالجامعة كماً ونوعاً ومتابعة ذلك مع الجهات المختصة كوزارة الخدمة المدنية ووزارة المالية.
كما تقوم بدور كبير في استقطاب الكفاءات من أعضاء هيئة التدريس والموظفين غير السعوديين لشغل الوظائف التي لا يوجد مواطنين مؤهلين لشغلها من خلال التنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة سواء داخل المملكة أو خارجها.
وتساهم كذلك بدور كبير في رفع مستوى كفاءة أداء منسوبي الجامعة من خلال تيسير عملية الابتعاث في مختلف التخصصات داخل وخارج المملكة. أضف إلى ذلك مساهمتها في تقديم الآراء والمقترحات والاستشارات للعديد من الجهات داخل الجامعة من خلال المشاركة الفاعلة في أعمال اللجان المختلفة.

 رؤيتنا

 

 

التميز في الخدمات لأعضاء هيئة التدريس والموظفين.

.

 رسالتنا

 



أن نقدم خدماتنا لمنسوبي الجامعة وفقا لأعلى معايير الجودة والأداء والمهني من مرحلة الاستقطاب حتى نهاية الخدمة، انطلاقا من توجهات الجامعة نحو التميز والريادة العالمية.

 أهدافنا الاستراتيجية

 

التميز

التميز
  •  استقطاب الكفاءات وتطوير مهاراتها.

التنافسية

التنافسية
  • بناء جسور مع القطاعات ذات العلاقة داخل وخارج الجامعة.

التطوير

التطوير
  • ترسيخ استخدامات التقنية والخدمات الالكترونية لمنسوبي الجامعة في أماكن عملهم.

التطور

التطور
  •  تطوير برامج الدراسات العليا لتواكب المعايير العالمية والبحث العلمي.

التعزيز

التعزيز
  • نشر وتعزيز قيم الأداء المتميز بين منسوبي العمادة.

جودة الأداء

التعزيز
  • التحسين المستمر لجودة الأداء في جميع التعاملات الإدارية بالعمادة